المغرب: اعتصام أمام السفارة المغربية في باريس بعد توقف مؤتمر عن حرية الصحافة

[Social_share_button]

التظاهر - خططت عدة منظمات مغربية تتخذ من أوروبا مقرا لها اعتصام الخميس 28 فبراير أمام السفارة المغربية في فرنسامن أجل شجب "التخريب" للمؤتمر الذي تم تنظيمه في باريس في فبراير / شباط 15 من قبل جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان في المغرب (ASDHOM).

وكان ASDHOM نظمت بالفعل في غرفة الباريسية مؤتمر حول حرية الصحافة في المغرب، حضره عدد من نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين الذين الصحفي المغربي حسن Zerrouky الجنس البشري، ومحاكم هشام المنصوري بتهمة "تقويض أمن الدولة" مع ستة صحفيين آخرين منذ نوفمبر 2005 ونفيهم في فرنسا.

مؤتمر انقطع بسبب "دزينة" الناس، وفقا لجمعية الذي تلفظ الشتائم وقذف الكراسي ورائحة كريهة القنابل، وقطع الكهرباء.

الأفعال التي دفعت ASDHOM لنشر بيان الذي يستنكر ما يعرض على انها "عمل مع سبق الإصرار" والذي تم انجازه من قبل "البلطجية بدون طيار". ووفقاً للجمعية ، كان الهدف هو "تخريب الأصوات التي تعمل من أجل دولة ديمقراطية في المغرب".

وسيحضر سيعقد أمام السفارة المغربية في باريس تجمع عدة منظمات، بما في ذلك فرع باريس للجمعية المغربية لحقوق الإنسان (AMDH)، القسم الفرنسي للحزب الاشتراكي الموحد (PSU) أو المكتب الأوروبي للطريق الديمقراطي (Annahj) والحزب الديمقراطي الاشتراكي الطليعة (الطليعة).

===> المزيد من المقالات حول المغرب هنا <===

هذه المقالة ظهرت لأول مرة https://www.huffpostmaghreb.com/entry/sit-in-devant-lambassade-du-maroc-a-paris-apres-linterruption-dune-conference-sur-la-liberte-de-la-presse_mg_5c72b051e4b00eed08355e2f